مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

ألمانيا في ليبيا - شراكة قوية وموثوقة

25.06.2020 - مقال

 تعد ألمانيا واحدة من أكبر المانحين في ليبيا على المستوى الثنائي، حيث قدمت أكثر من 280 مليون يورو كمساعدات منذ عام 2015.وهي كذلك من بين الداعمين المخلصين للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة ، حيث تتعاون ألمانيا مع المؤسسات الليبية والمجتمع المدني على جميع المستويات للعمل من أجل تحقيق الوحدة السياسية والاستقرار المؤسساتي والتعاون الاقتصادي.


تمكين الحلول السياسية - الاستقرار والحكم المحلي ودعم البلديات

Partner Municipalities in Libya
Partner Municipalities in Libya© GIZ

حيث تهدف الجهود الألمانية لتحقيق الاستقرار في ليبيا إلى إنشاء إطار لحل سياسي من خلال تشجيع المصالحة ودعم المؤسسات وتعزيز اللامركزية والحكم المحلي (على سبيل المثال من خلال برنامج يضم عدد16 بلدية في ليبيا تنفذه مؤسسة GIZ  والذي سيتم توسيعها إلى 24 كما هو موضح في الخريطة).

كأكبر مساهم في برنامج الأمم المتحدة لدعم الاستقرار في ليبيا ، قامت ألمانيا بتمويل مشاريع تحقيق الاستقرار بقيمة تزيد عن 80 مليون يورو منذ عام 2015





خلق الفرص – من خلال التعاون الاقتصادي الألماني الليبي

German-Libyan Economic Expert Forum
German-Libyan Economic Expert Forum© Auswärtiges Amt

باعتبارها واحدة من الاقتصادات الرائدة في العالم، تخلق ألمانيا فرصًا للتعاون الاقتصادي والتجاري الألماني الليبي من خلال الجمع بين صناع القرار السياسيين ورواد الأعمال (على سبيل المثال في "منتدى الخبراء الاقتصاديين الألمان والليبيين")، والدخول في حوار حول سياسات الاقتصاد والطاقة والتطوير المهني.

ففي عام 2019، نمى التبادل التجاري الألماني الليبي بنسبة 16 ٪ ليصل إلى 4.4 بليون يورو.




دعم القطاع الصحي والنازحين الليبيين داخليا واللاجئين.

Aid Transport from WHO
Aid Transport from WHO© WHO

كأكبر مانح للمساعدات الانسانية على الصعيد الثنائي في ليبيا، قدمت المانيا اكثر من 70 مليون يورو منذ سنة 2015 من اجل دعم الرعاية الصحية الأولية والطوارئ، تمويل حملات تطعيم الاطفال، دعم النازحين داخل ليبيا وتعزيز حماية اللاجئين.






إلى أعلى الصفحة